علامات استفهام عريضة جدا، تلك التي طرحها نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءلوا عن مدى إلزامية التوفر على رخص التنقل بين المدن، بعد إقرار الحكومة تخفيف مجموعة من القيود والإجراءات الاحترازية التي سنتها من قبل، في أفق التصدي لجائحة "كورونا"، خاصة خلال الفترة التي أعقبت عطلة عيد الفطر.

وارتباطا بما جرى ذكره، كان لموقع "أخبارنا" اتصال هاتفي مع مسؤول من السلطات، أكد من خلاله أنه لم يصدر إلى حدود الساعة أي قرار يعفي المواطنين من ضرورة التوفر على رخص النقل الاستثنائية بين المدن، باستثناء الأشخاص الذين يتوفرون على "جوازات اللقاح". 

وشدد ذات المصدر، أن كل شخص لا يتوفر على "رخصة التنقل"، يسري عليه القانون المتعلق بالغرامات التي أقرتها الحكومة في وقت سابق، مشيرا أن السلطات تعمل بشكل صارم على تطبيق القانون المذكور، خاصة على مستوى محطات القطار والحافلات بكل مدن المملكة وكذا نقط المراقبة الأمنية بمداخل المدن.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: