بات المنتخب الدنماركي أول المتأهلين إلى ربع نهائي بطولة كأس أوروبا 2020، بفوزه على المنتخب الويلزي 4-0 مساء السبت على ملعب يوهان كرويف أرسنا في أمستردام، ضمن منافسات الدور ثمن النهائي.

 
وأحرز كاسبر دولبرج هدفين في الدقيقتين 27 و48، وأضاف يواكيم مايلي الهدف الثالث في الدقيقة 89 ومارتن برايثوايت الهدف الرابع (90+6).
 
ويلتقي المنتخب الدنماركي في ربع النهائي، مع الفائز من مواجهة هولندا وتشيكيا التي ستقام مساء الأحد.
 
اعتمد مدرب المنتخب الدنماركي كاسبر هيولماند على طريقة اللعب 3-4-3، حيث تكون الخط الخلفي من سيمون كاير وأندرياس كريستينسن ويانيك فيسترجارد، وتواجد على طرفي الملعب كل من ينز ستريجر لارسن ويواكيم مايلي، وتبادل إميل بيير هويبرج الأدوار مع توماس ديلاني في وسط الملعب، فيما لعب بالخط الامامي كل من مارتن برايثوايت وميكيل دامسجارد وكاسبر دولبرج.  
 


في الناحية المقابلة،  لجأ مدرب المنتخب الويلزي روب بايج، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، حيث لعب كريس ميفام إلى جانب جو رودون في عمق الخط الخلفي، ووقف كونور روبرتس على الجهة اليمنى، وبن ديفيس على اليسرى، وتعاون جو ألن مع جو موريل في وسط الملعب، فيما تحرك جاريث بيل وأرون رامزي ودانييل جيمس، خلف المهاجم الصريح كيفر مور.
 
وكان المنتخب الويلزي السباق في تشكيل الخطورة بالدقيقة الخامسة، عندما وصلت كرة عرضية من جيمس إلى ميفام الذي حاول متابعتها برأسه، بيد أن الكرة ارتدت من كاير إلى ركنية.
 


وواصلت ويلز خطورتها في الدقيقة العاشرة، عندما وصلت الكرة إلى بيل في الناحية اليمنى، فتقدم بها قبل أن يطلق تسديدة قوية مرت بجانب القائم البعيد.
 
ووقف ديلاني أمام تسديدة رامزي في الدقيقة 14، وتأخر رد الدنماركيين رغم سيطرتهم، حتى الدقيقة 24، عندما تابع فيسترجارد ركلة ركنية برأسه فوق المرمى.
 


وتمكن المنتخب الدنماركي من ترجمة أفضليته الميدانية إلى تقدم في الدقيقة 27، عندما تلقى دولبرج كرة على مشارف منطقة الجزاء من دامسجارد، فأطلقها قوية بيمناه على يسار الحارس الويلزي داني وارد.
 
واستمرت أفضلية المنتخب الدنماركي في الدقيقة 32، عندما مر دامسجارد من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر كرة أمام المرمى، حاول دولبرج "غمزها" داخل الشباك، بيد أن الحارس وارد ضيق عليه الزاوية.
 


وأرغمت الإصابة التي تعرض لها روبرتس في الجزء الداخل من الفخذ، على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه الشاب نيكو ويليامز.
 
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، أرسل ستريجر لارسن كرة عرضية ارتدت من دوالبرج ناحية مايلي الذي حاول متابعة من مسافة قريبة في الشباك، إلا أن وارد منعه من ذلك.  
 


وما أن انطلق الشوط الثاني، حتى تمكنت الدنمارك من نعزيز تقدمها بهدف ثان من دولبرج في الدقيقة 48، عندما حاول البديل ويليامز إبعاد كرة عرضية من برايثوايت، لكنه وصلت مباشرة إلى مهاجم أياكس الذي سيطر عليها قبل أن يسددها أرضية قوية في الشباك.
 
أحكم المنتخب الدنماركي دفاعه بعد تسجيله الهدف الثاني، ولم يتمكن المنتخب الويلزي من تهديد مرمى نمافسه حتى الدقيقة 58، عندما رمى الدنماركي كريستينسن نفسه انان تسديدة جيمس.
 


ودخل هاري ويلسون إلى تشكيلة ويلز مكان موريل، ووصلت الكرة من رودون برأسه إلى ألن الذي سدد من مشارف منطقة الجزاء فوق المرمى بالدقيقة 63.
 
وكاد البديل الدنماركي ينسن يقتل المباراة في الدقيقة 65، عندما أرسل عرضية مرت من فوق الحارس وارد وارتدت من القائم الأيمن، وبعدها بدقيقتين تخلص ألن بأناقة من ينسن ومايلي قبل أن يسدد كرة ارتدت من المدافع فيسترجارد.

وبدا المنتخب الويلزي عاجزا عن مجاراة خصمه الذي احتسبت له ركلة حرة نفذها برايثوايت فوق المرمى بالدقيقة 81، قبل أن يوجّه اللعب نفسه عرضية منخفضة من الناحية اليمنى، حاول مايلي متابتها من مساافة فريبة لكنها ارتدت من الدفاع إلى ركنية لم تثمر في الدقيقة 83.

وهز المنتخب الدنماركي القائم في الدقيقة 86 عبر برايثوايت، قبل أن يطلق مايلي رصاصة الرحمة في قلوب الويلزيين بالدقيقة 88، عندما تلقى كرة دون رقابة من ينسن، ليراوغ بأناقة قبل أن يسدد في الزاوية الضيقة للمرمى.

وفي الوقت بدل الضائع، تلقى ويلسون البطاقة الحمراء لمخالفة خشنة، ثم ألغت راية المرمى هدفا لبرايثوايت بداعي التسلل، لكن تقنية الفيديو عادت لتؤكد صحة الهدف.  
المصدر : كووورة

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: