"أخنوش" يقصف وزراء "البيجيدي" مجددا ويؤكد :"جئنا من المصانع إلى الوزارة وليس العكس ولم نغتن من المناصب"

 


استغل عزيز أخنوش، المحطة الثالثة للجولة الانتخابية لحز ب التجمع الوطني للأحرار، من أجل توجيه "كلاش" جديد لغريمه الأبدي العدالة والتنمية، والذي ما ينفك منتسبوه في اتهامه باستغلال منصبه للاغتناء غير المشروع.

أخنوش بدا واثقا من نفسه، خلال الكلمة التي ألقاه امام أنصاره بطنجة، حيث أكد أنه دخل المصانع صغيرا وتربى فيها، ومنها أتى إلى الوزارة، عكس البعض الذين انتقلوا من الوزارة إلى المصانع، في إشارة إلى عدد من قيادي حزب العدالة والتنمية، والذين أصبحوا رجال أعمال بعد تقلد مناصب المسؤولية.

وواصل أخنوش قصف "البيجيديين" بالتأكيد على ان السياسة لم تكن أبدا بالنسبة له وسيلة للاغتناء، وأن ثروته وثروة رجال الأعمال المنتسبين  للتجمع الوطني للأحرار حصلوها قبل التحاقهم بمناصبهم الوزارية وليس العكس.

وفي سياق آخر، أكد عزيز أخنوش على أن كل الوعود الصادرة عنه منذ انطلاق الجولة سيتم تحقيقها إذا ما استلم الحزب دواليب الحكومة، سواء تعلق الأمر بعدد مناصب الشغل المحدثة أو الزيادة في أجور الأساتذة وكذا الرعاية الصحية ومعاشات غير المستفيدين من التقاعد.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق