شرطي معزول يضع حدا لحياته بمكناس

 


 شرطي معزول عن العمل، أمس الثلاثاء، على وضع حد لحياته بمقر سكنه بمكناس، عن طريق شنق نفسه باستعمال حبل، مما خلف صدمة كبيرة في صفوف أهله وجيرانه.

وحسب مصادر خاصة، فإن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أنه من المرجح أن يكون سبب الحادث له علاقة بأزمة نفسية حادة كان يعاني منها الراحل في الفترة الأخيرة من حياته.

وقالت نفس المصادر أن النيابة العامة المختصة، أمرت بإحالة جثة الهالك إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بمكناس، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، فيما لازالت الأبحاث قائمة من أجل تحديد أسباب وتداعيات الحادث.

يشار إلى أن الضحية الذي كان يزاول عمله بمدينة أرفود، لم تعد له علاقة بجهاز الأمن الوطني، بعدما قررت المديرية العامة فصله بشكل نهائي عن عمله بسبب الإهمال الوظيفي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق