علمناا" من مصادر مطلعة أن الفتاة ضحية التحرش بحي بوخالف بمدينة طنجة تنازلت عن متابعة مصور الفيديو وأحد مرافقيه، فيما أصرت على متابعة المتحرش.

وأضاف نفس المصدر أنه تم تقديم المتهم الرئيسي في قضية التحرش وباقي شركائه أمام أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، لتتم إحالته على المحكمة الابتدائية في انتظار اتخاد القرار الحاسم في حقهم.

للإشارة فقد تمكنت مصالح الأمن الوطني بولاية أمن طنجة، أمس الأربعاء 15 شتنبر من توقيف قاصر ظهر في شريط فيديو وهو يتحرش بفتاة أمام الملأ، في واقعة أثارت ضجة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

جدير بالذكر أن القانون المغربي بحسب المادة الثانية من القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، يعاقب كل من قام عمدا بالضرب أو الجرح أو أي نوع آخر من العنف أو الايذاء ضد امرأة بسبب جنسها، بالحبس من شهر واحد إلى سنة وغرامة من 200 إلى 500 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين, وفي حالة توفر سبق الاصرار والترصد... تكون العقوبة الحبس من ستة شهور الى سنتين و غرامة من 200 إلى 1000 درهم ".



Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: