شهدت مدينة مراكش، وبالضبط حي سيدي يوسف، واقعة مؤلمة صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد إقدام سيدة ستينية على وضع حد لحياتها، لحظات بعد اعتدائها على ابنها.

وفي التفاصيل تقول مصادر محلية، أن خلافا حادا نشب في الساعات المبكرة لصباح اليوم، بين الأم وابنها الأربعيني، لتقوم بضربه بواسطة "المهراس" ، ليسقط مدرجا في دمائه، ويتم نقله إلى المستشفى،  بالمقابل وخوفا من وفاة ابنها، أقدمت الأم على شنق نفسها بواسطة حبل.

وحلت العناصر الأمنية بعين المكان، حيث تم نقل جثة المتوفية إلى مستودع الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة.



Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: