أفادت مصادر مطلعة جدا، أن مستشفى 20 غشت بمدينة الدار البيضاء، اهتز قبل قليل على وقع جريمة قتل بشعة، ذهبت ضحيتها ممرضة بزيها الرسمي، تعمل بحسب شهود عيان بمصحة خاصة توجد بالقرب من المستشفى المذكور.

وحسب ذات المصادر، فإن خلافا قويا نشب بين الضحية وشاب في الأربعينيات من عمره وسط بهو مستشفى 20 غشت، قبل أن تتطور الأمور إلى شجار حاد، دفع الجاني إلى توجيه عدة طعنات للضحية على مستوى عنقها أردتها قتيلة، حيث حاول الفرار بعد ارتكابه هذه الجريمة الشنعاء، غير أن تدخل شاب كان متواجدا بمكان الحادث، حال دون ذلك، قبل أن يتدخل رجال الأمن الخاص، الذين حاصروه وسلموه إلى رجال الأمن الذين قاموا باعتقاله.

 

وإلى حدود اللحظة، لازال الغموض يلف هذا الحادث الشنيع، إذ يجهل سبب تواجد هذه الممرضة "الضحية" بمكان الحادث (مستشفى 20 غشت)، علما أنها تشتغل بمصحة خاصة توجد بالقرب من المستشفى المذكور، كما يجهل تماما سبب هذا الخلاف الذي انتهى بجريمة قتل بشعة.




المزيد: 
https://www.akhbarona.com/society/334771.html#ixzz77hKM04SA
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: