صورة صادمة لعداءة بـ"الألعاب البارالمبية" تشعل غضب المغاربة وسط مطالب بفتح تحقيق عاجل في هذه الفضيحة


 بكثير من الغضب، تفاعل مغاربة الفيسبوك، مع صورة للعداءة المغربية "مريم النوغي" التي ظهرت خلالها مشاركتها في مسابقة "الماراثون"، صنف ضعاف البصر، بدون مرافق، على خلاف كل المشاركين في هذه المسابقة التي تندرج في إطار الألعاب البارالمبية طوكيو 2021.

غياب مرافق للعداءة "مريم النوغي" غذى شكوك عدد كبير من المتتبعين، وساهم في تناسل رواية مفادها أن المرافقين تم الاستغناء عنهم، وتعويضهم ببعض المقربين الذين رافقوا الوفد المغربي بهدف السياحة والاستجمام على نفقة اللجنة المشرفة.

واعتبر عدد من المتهمين أن "النوغي" كان بإمكانها أن حصد إحدى الميداليات المتبارى عليها لو كان إلى جانبها مرافق يساعدها على مواجهة كل المشاكل المرتبطة بضعف بصرها، حيث طالبوا بضرورة فتح تحقيق عاجل في هذه الفضيحة، التي تنضاف إلى سلسلة الفضائح التي طبعت مشاركة المغرب في أولمبياد طوكيو 2021.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق