عبر  سفيان بوفال عن غضبه من المدرب وحيد خليلوزتش، بعد إقحامه في اللحظات الأخيرة من مواجهة الليلة، أمام غينيا، برسم تصفيات مونديال قطر 2022.

ورفض بوفال الذي دخل في آخر ربع ساعة، الاحتفال بالهدف الذي سجله في الدقيقة 89، وكذا التفاعل مع زملائه الذين توجهوا نحوه لتهنتئه بالهدف المقصي الرلئع الذي وقعه، معبرا بذلك عن إستيائه من إقحامه كاحتياطي في المواجهة.
وهو الأمر الذي تكرر في المواجهتين السابقتين أمام غينيا بيساو، علماً أن لاعب  أنجيه  الفرنسي من اللاعبين المهاريين  الذين تطالب الجماهير المغربية  بمنحهم فرص أكبر بالمنتخب.




Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: