شهدت الغرفة الجنائية الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش، يوم أمس الثلاتاء، الأطوار النهائية لمحاكمة متورط في اغتصاب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أدانت المحكمة المتهم بأربع سنوات سجنا، وتعويض مدنيا يقدر ب 30 الف درهم.

وتعود تفاصيل القضية التي هزت الرأي العام بمدينة مراكش، إلى صيف 2018، بعد تعرض طفل يبلغ من العمر 13 سنة، ويعاني من إعاقة ذهنية، للاغتصاب من طرف شخص يعمل كمدرب ومؤطر نفسي، بمخيم أقيم بسلا لفائدة المعاقين.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد دخلت على الخط، بعد مراسلتها للنيابة العامة، حيث تم فتح تحقيق، والذي انتهى بقرار متابعة المشتبه فيه في حالة سراح مؤقت مع الاستمرار في عمله، وهو الأمر الذي لم يرض الجمعية آنذاك، حيث دعت إلى توقيف المتهم المدان ابتدائيا عن مزاولة عمله إلى حين البث النهائي في المنسوب اليه من طرف القضاء، خاصة انه يتعامل مع الأطفال المعاقين ويحتك بهم يوما أثناء مزاولته عمله.




Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: