قام سكان حي أمرشيش القريب من مجموعة من الكليات التابعة لجامعة القاضي عياض بمنطقة الداوديات، بداية الأسبوع الجاري، بتوجيه شكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، ضد عدد من الفتيات اللواتي يمتهن «البغاء»، حيث جرى اتهامهن من طرف سكان المنطقة بتحويل منزلهن لوكر خاص بـ «الفساد» ما حول حياة المتضررين إلى جحيم لا يطاق بفعل الأجواء الصاخبة بالمنزل المذكور، فضلا عن الصراخ والمناوشات المتتالية التي تقع داخله، إضافة إلى توافد عدد من المجرمين وأصحاب السوابق القضائية عليه.

واستنادا إلى المعلومات ذاتها، فقد التمس السكان من النيابة العامة أخذ شكايتهم بعين الاعتبار بسبب المنزل الكبير الذي يتوسط منازلهم والذي تتخذه مجموعة من «فتيات الهوى» مكانا خاصا، إذ أشارت الشكاية التي اطلعت عليها الجريدة، إلى أن كل الفتيات اللواتي يقطن المنزل «يتحركن على مستوى النوافذ والسطح أو خارجه بلباس وأوضاع مخلة بالحياء على مرآى ومسمع الجيران» مشيرين إلى أن الأمر تعدى ذلك من خلال ولوج عدد من الشبان بمعية الفتيات المذكورات بدون أدنى حرج ووسط غياب الأمن والسلطات الرقابية، وبالرغم من رفع شكايات متتالية في هذا الموضوع.

Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: