علمنا من مصدرمطلعة, أن رضيعا لا يتجاوز عمره 3 أسابيع توفي ساعات بعد خضوعه لعملية ختان على يد "معلم" أو ما يُطلق عليه الحجام بضواحي القصيبة إقليم بني ملال. 

ووفق المصدر ذاته، فرجال الدرك الملكي دخلوا على خط القضية، وأوقفوا الحجام للاستماع إليه في محاضر رسمية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، وتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمه للعدالة لتقول كلمتها في هذا الملف. 

هذا، ومن المُنتظر  أن تخضع جثة الطفل الرضيع للتشريح الطبي ، وذلك لكشف السبب الحقيقي وراء الوفاة التي صدمت وَالِدَيْ الرضيع وعائلته، كما أن هناك أنباء تروج حول إمكانية تقديم تنازل في هذه القضية التي هزت اليوم الرأي العام القصيبي.




Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: