لقي استاذ لمادة التربية البدنية حتفه مساء أمس السبت، 6 غشت الجاري، وذلك بعد انتحاره بالشارع العام بمنطقة المحاميد بمراكش. 

الراحل، تؤكد مصادر أخبارنا المغربية، عمد إلى القفز من سطح مسكنه للشارع العام، ما تس
بب في وفاته سريعا، علما أن ذات المصادر لم تستبعد أن يكون المتوفى يعاني من اضطرابات نفسية، تسببت في توقيف مساره المهني، حيث كان يعمل مدرسا للتربية البدنية بإحدى الثانويات التأهيلية بمنطقة جيليز. 

جثة المعني بالأمر تمت إحالتها على مستودع الأموات، فيما فتحت مصالح الشرطة القضائية تحقيقا في الموضوع بإشراف من النيابة العامة المختصة في أفق كشف حيثيات الواقعة.



Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: