قالت وسائل إعلام برتغالية أن رئيس البلاد، مارسيلو ريبيلو دي سودا، وافق على إدخال تعديل جوهري على قانون الهجرة، مما سيمكن من استقدام الآلاف من العمال الأجانب، خاصة غير الأوروبيين، للعمل بطريقة قانونية بالبلد الإيبيري.


القانون الجديد الذي صوت عليه البرلمان رسميا، ينص على منح تأشيرة مؤقتة، تدوم 120 يومًا وقابلة للتمديد لمدة 60 يومًا، للأجانب الباحثين عن عمل، شرط توفرهم على مؤهل أو خبرة.

وبحسب الحكومة البرتغالية، فالبلاد تحتاج إلى حوالي 50 ألف موظف إضافي لتحقيق انتعاش اقتصادي أفضل بعد جائحة “كوفيد- 19”.

هذا ومن المتوقع أن يكون المغاربة من بين أكبر المستفيدين من هذا التعديل، لكون الرباط ولشبونة، وقعتا مؤخرا على اتفاقية تتعلق بتشغيل وإقامة العمال المغاربة بالبرتغال، من خلال إنشاء مجموعة عمل تهدف إلى تسهيل التوظيف القانوني وتدفقات الهجرة الآمنة بين البلدين.




Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: