كشفت وسائل إعلام فرنسية تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها مغربي في حق والده نهاية الأسبوع المنصرم، والتي كانت شوارع مدينة ليون مسرحا لها.

المصادر الفرنسية قالت أن مصالح الامن تلقت إشعارا يفيد وجود جثة مرمية بموقف للسيارات، قطع رأسها حديثا، لتبدأ بتمشيط المنطقة قبل أن يتم العثور على شاب في حالة هيجان، حاملا رأسا في يديه وسكينا من الحجم الكبير، ليتم اعتقاله على الفور رغم مقاومته الشرسة لفرق التدخل.

التحقيقات التي باشرتها الشرطة الفرنسية أظهرت أن الأمر يتعلق بجريمة في حق الأصول، إذ قام الشاب، الذي سبق وأن حررت في حقه شكايات بسبب نزاعات عائلية، بإزهاق روح والده الستيني، وقطع رأسه، بسبب خلاف نشب بينهما.

وأضافت المصادر أن الجاني مدمن خمور ومخدرات، مما تسبب له في اضطرابات سلوكية، جعلته يخرج عن صوابه في الكثير من الأحيان.

Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: