يوم بطعم الحزن عاشته أسرة ومعارف مريم قراط، طالبة في معهد التكوين المهني في بركان.

وسبق لقراط أن نقلت إلى المستشفى في وجدة للعلاج شهر يوليوز المنصرم، لتعود حينها إلى بيتها بعدما تحسنت حالتها الصحية.

ومن المرجح أن تكون تبعات مرضها سببا في وفاتها المفاجئة، التي خلفت حزنا في نفوس أسرتها وذويها ومعارفها.

تجدر الإشارة إلى أن مريم قراط تبلغ من العمر 21 سنة، وهي ابنة محمد قراط، مدير مدرسة الرياض الابتدائية في مدينة بركان.

Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: