مثلت عصر اليوم الأربعاء 12 أكتوبر، أمام قاضي التحقيق بابتدائية تمارة، "فتيحة روتيني اليومي" وزوجها، في أولى جلسات محاكمتهما على خلفية الفيديو الفاضح والمقزز الذي نشرته الأسبوع الماضي على قناتها بموقع يوتوب.

وحسب ما علمته أخبارنا، فقد تقدم دفاع المتهمين بملتمس للنيابة العامة قصد تمكين موكليه من السراح المؤقت، متحججا بعدم خطورة الفعل الجرمي المتابعين على خلفيته، وكذا لوجود أبناء يحتاجون إلى الرعاية.

وتضيف مصادرنا أن ممثل النيابة العامة أصر على ضرورة مواصلة متابعة المتهمين في حالة اعتقال، وهو ما استجاب له القاضي، ليقرر تمديد اعتقالهما احتياطيا، وتأجيل النظر في القضية إلى غاية جلسة الأربعاء المقبل. 

وكانت فرقة الشرطة القضائية بمدينة تمارة، قد أقدمت مساء الجمعة 7 أكتوبر الجاري، على اعتقال سيدة تبلغ من العمر 41 سنة (في إشارة إلى الملقبة بفتيحة روتيني اليومي)، وذلك للاشتباه في تورطها في نشر وترويج محتويات رقمية بواسطة الأنظمة المعلوماتية تتضمن إخلالا علنيا بالحياء.

وكانت المشتبه فيها قد تعمدت توثيق مشاهد مخلة داخل منزلها، مع نشر وترويج هذه المحتويات الرقمية الماسة بالحياء العام على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناتها في موقع يوتيوب.

Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: