أكد الحكم الإسباني السابق بيريز بورول، أن الحكم المكسيكي سيزار راموس كان عليه الإعلان عن ضربة جزاء لصالح المنتخب المغربي أمام فرنسا في مباراة نصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

واعتبر الخبير التحكيمي في راديو "ماركا" أن راموس أشهر بطاقة صفراء في حق سفيان بوفال في الدقيقة 27 بدعوى أنه ارتكب خطأ ضد تيو هيرنانديز، لكن بورول يرى أن الحكم المكسيكي كان مخطئا وكان عليه إعلان ضربة جزاء للمنتخب المغربي لكون الظهير الفرنسي هو من عرقل بوفال.
وفي استطلاع للرأي أنجزه موقع "ماركا"، شدد 79% من زوار المنبر الإسباني على وجود ضربة جزاء لصالح المغرب، مقابل 21% رأوا العكس.




Axact

المشهد 24

موقع للأخبار الوطنية والعالمية.

Post A Comment:

0 comments: