Articles by "غرائب"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات غرائب. إظهار كافة الرسائل
موقع للأخبار الوطنية والعالمية

صورة تظهر تواجد 12 لاعباً لأستراليا أمام فرنسا

 شهدت مباراة فرنسا وأستراليا، يوم الثلاثاء، حالة نادرة في ملاعب كأس العالم، عندما سمح حكم اللقاء بتواجد 12 لاعباً في صفوف الفريق الممثل لقارة آسيا أمام بطل المونديال السابق.


في الدقيقة 73، بعد هدف فرنسا الرابع، طلبت إدارة أستراليا إجراء تبديلين من قبل الحكم الرابع، إذ شارك قرنق كول في مكان رايلي ماكغري، وكان من المفترض أن يدخل أوير مابيل بديلا لكريغ غودوين.


لكن لم يخرج غودوين من أرضية الملعب، ودخل الثنائي إلى أرض الملعب، واستؤنف اللعب، وبعد ثلاث لمسات بعد مواصلة اللعب، لاحظ الحكم الرابع، أو المساعد، أن أستراليا كانت تلعب مع لاعب واحد أكثر من المسموح به، وأخبر حكم اللقاء بذلك.


وأوقف الحكم الجنوب إفريقي فيكتور غومز المباراة، ليأمر غودوين بالذهاب إلى مقاعد البدلاء، وتم استئناف اللعب بعد ذلك.

موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 كلما قرأت عن التاريخ ازداد اندهاشك وانبهارك، ولاسيما التاريخ البعيد والذي قد يصل للحضارات الأولى، والتي خلّفت لنا بعض الاكتشافات التاريخية المُدهشة في عصرنا الحديث. والغريب أن البعض منها قد يحوم حوله الغموض والتساؤلات! وبالرغم من العلم والتطور الذي وصلنا إليه، إلا أن البعض لا يزال مُحاط بهالة من الغموض ولم يجد العلم تفسيراً لهذه الأشياء التي تم اكتشافها. واليوم أردنا مشاركتكم بعض الأشياء الغريبة حقاً والتي حيّرت الأذهان.

 

1. طيور الموا – Moa

عجائب وغرائب

الموة أو الموا على الرغم من تصنيفها من فئة الطيور إلا أنها كانت لا تطير. وكانت هذه الطيور تعيش في نيوزيلندا، وكانت يتم اصطيادها فقط من قِبل نسر هاآست، حتى جاء المستوطنون البشر وكانوا آنذاك الماوري، وهم السكان الأصليون لنيوزيلندا، ليتعرضوا للانقراض على يدهم. ويُعتقد أن جميع الأنواع من طيور الموا قد تم صيدها بحلول عام 1500. وخلال رحلة استكشافية في القرن العشرين، عَثرَ العلماء على مخلب كبير جداً لأحد الطيور والذي تم حفظه بشكل مذهل لعدة قرون.

 

2. مجمع ساكسايهوامان، بيرو – Saksaywaman

قد يبدو مجمع ساكسايهوامان والذي بُني من قِبل الإنكا في القرن الخامس عشر من الوهلة الأولى أنه عادي، ولكنها تُعد من الأعمال الحجرية المذهلة والمدهشة في نفس الوقت، لاكتمال المعبد واستمراريته حتى وقتنا هذا دون استخدام قطرة واحدة من الملاط أو المونة! ففي بعض الحالات يكون من المستحيل تمرير حتى قطعة من الورق بين الحجارة! ليس هذا فقط، بل إن كل كتلة لها سطح أملس وزوايا مستديرة. والسؤال الذي يُطرح منذ القِدم هو: كيف تم تشييده؟ ولا أحد يعلم إجابته حتى الآن.

 

3. بوابة الشمس، بوليفيا – Sun Gate

عجائب وغرائب

بوابة الشمس هي بوابة حجرية شُيّدت من قِبل حضارة التايواناكا، وتقع في بوليفيا. ويعتقد بعض علماء الآثار أنها كانت مركز إمبراطورية ضخمة خلال الألفية الأولى بعد الميلاد. وكما هو واضح، فهي بوابة موجودة في الخواء ولا أحد لديه أدنى فكرة عما تعنيه المنحوتات على البوابة، فربما لهذه النقوش مدلولاً فلكياً أو خاص بعلم الفلك!

 

4. كهوف لونغيو ، الصين – Longyou

تم تشييد هذه الكهوف، التي يُطلق عليها أيضاً اسم كهوف شياونانهاي ستون، من الحجر الرملي بأيدي البشر من الصين. ويتطلب إنجاز مثل هذا العمل مشاركة الآلاف من الأشخاص! وبالرغم من ذلك، إلا أنه لا يوجد أي تلميح عن كيفية بناء هذه الكهوف، أو الأساليب المستخدمة في بنائها، في أي مكان في السجلات التاريخية.

 

5. المسلة الناقصة، مصر – Unfinished Obelisk

بدأ المصريون القدماء بالعمل في حفر هذه المسلة في صخر الجرانيت الوردي من ثلاثة جهات استعداداً لخلعها من الأرضية في أسوان، ومن ثم تنصيبها في المكان المتوقع وجودها فيه، إلا أنهم اكتشفوا شرخاً يجعلها لا تصلح! ولهذا تُركت في هذه الحالة غير المكتملة، وكان ليصل ارتفاع المسلة إلى نحو 41.7 م.

 

6. مدينة يوناجوني الغارقة تحت الماء، اليابان – Yonaguni

عجائب وغرائب

      

تقع المدينة الغارقة يوناجوني في المحيط الهادي، وجاء اكتشافها بمحض الصدفة من قِبل مدرب الغوص Kihachiro Aratake، وأربك وجود المدينة تحت الماء كل النظريات العلمية، فمع التحليل وُجد أن الصخرة التي نُحتت منها المدينة قد غُمرت تحت الماء منذ حوالي 10000 عام – أي قبل وقت طويل حتى من بناء الأهرامات المصرية! ويعتقد بعض علماء الآثار أنه خلال هذه الحقبة البدائية، لم يستطع السكان بناء مدن حجرية، وبدلاً من ذلك فضّلوا التجمع في الكهوف والعيش على النباتات الصالحة للأكل بدلاً من الصيد.

 

7. الموقع الأثري موهينجو دارو، باكستان – Mohenjo-daro

يُعد الموقع الأثري موهينجو دارو واحداً من أكبر المستوطنات القديمة في حضارة وادي السند، ولم يُكتشف هذا المكان حتى 1922، حين اكتشف عالم الآثار الهندي آر دي بانيرجي أطلالاً قديمة على إحدى الجزر في نهر السند، وظل سر سقوط هذه المدينة أمراً محيّراً للخبراء لعقود، وطُرحت أسئلة عدة مثل: كيف دُمّرت هذه المدينة العظيمة؟ وماذا حدث لسكانها؟ ومع الأسف لم تقدم الحفريات العديدة التي وُجدت إجابات كافية عن هذه الأسئلة.

 

8. لانس أو ميدوز، كندا – L’Anse aux Meadows

عجائب وغرائب

يُعد الموقع الأثري لانس أو ميدوز، والذي يعني خليج قناديل البحر، مستوطنة أسسها الفايكنغ قبل حوالي ألف عام. وتُعتبر هذه المستوطنة أحد أشهر مستوطنات الفايكنغ في أمريكا الشمالية. وتكمن أهمية المكان في إثبات حقيقة أن البحارة الإسكندنافيين وصلوا إلى أمريكا الشمالية قبل وقت طويل من ولادة كريستوفر كولومبوس!

 

9. أنفاق العصر الحجري – Stone-Age Tunnels

أدهشت هذه الشبكة الواسعة من الأنفاق تحت الأرض كل من رآها، فهذه الأنفاق تمتد عبر جميع أنحاء أوروبا من اسكتلندا إلى تركيا. وتُثبت هذه الأنفاق بشكل أو بآخر أن مجتمعات العصر الحجري لم يكونوا مجرد صيادين، ولكن الأغراض الحقيقية لوجود تلك المساحة من الأنفاق لا تزال لغزاً، ويعتقد بعض الباحثون أنها تم استخدامها كحماية ضد الحيوانات، بينما يعتقد آخرون أنها وفرت وسيلة للتنقل بأمان، للحماية من الطقس والمخاطر المحتملة.

 

10. الكتل العملاقة المتحجرة، كوستاريكا – The giant stone spheres

عجائب وغرائب

يحوم حول هذه الكتل الحجرية هالة من الغموض، ليس فقط لشكلها الكروي المُتقن، ولكن أيضاً بسبب أصولها غير المعروفة والغرض منها. وتم اكتشاف هذه الكتل في الثلاثينيات من قِبل عمال قاموا بإزالة زرع الموز من الغابة. واقترحت الأساطير المحلية أن هذه الكرات تحتوي على ذهب مخفي، ولكن تبيّن أنها فارغة!!

 

  

موقع للأخبار الوطنية والعالمية


إذا كنت تعتقد أنك قد رأيت كل العجائب والغرائب في هذا العالم فأنت مخطئ بالتأكيد، فمهما توقعت أنك قد شاهدت من الأشياء الغريبة فهي لا تمثل شيئاً مقارنة بكمّ الأشياء المذهلة في كوكبنا على أقل تقدير. ومن الطبيعي أنه عندما نرى أشياء غريبة فإننا نظن أن هذا هو سقف العجائب وأنه لن يبهرك شيئ بعده، فأنت تظن أنك قد رأيت ما لم يرَه غيرك، لكن ما تلبث أن تغمض عينيك وتفتحها مرة أخرى حتى تجد أشياء أكثر غرابة. الأمر أشبه بالطفل الصغير الذي كلما اكتسب معلومة جديدة أو رأى شيئاً غريباً ظن أنه لا يوجد شيئ آخر يمكن رؤيته، لكنه يُفاجأ بالعديد والعديد من الأشياء الأخرى المبهرة.

لذلك سوفغ نصحبكم في جولة لنشاهد معاً بعض أغرب الأشياء التي تم تصويرها في كوكبنا سواء مناظر طبيعية أو حيوانات غريبة أو حتى مواقف غير عادية. شاهدها معنا وأضف هذه الغرائب إلى محصلتك المعرفية.

 

1- هذا القطار يمُر عبر إحدى البنايات في الصين. أتسائل كيف يعيش أهل هذا المبنى!

 

2- تخيل أنه يوجد شخص لديه قدرة فنية وصبر كبير ليستطيع عمل هذا النقش على الجمل!

 

3- هذه الكوبرا قد خرجت لتوها إلى الحياة، احذر أن يخدعك صغرها أو برائتها!

 

4- هذه الفراشة لديها أجنحة شفافة!

 

5- وهذه الزواحف ذات الألوان العجيبة وكأن كل منها يرتدي زيّاً خاصاً به!

 

 

      

6- هذا هو الشكل الداخلي لفك السلطعون من نوع Crabeater Seal

 

7- هذا هو شكل سن الحوت. تخيل قدرته على الطحن!

 

8- هذا هو شكل الهيكل العظمي للسمكة المنتفخة. عجيب!

 

9- مخزن السيارات في مصنع فولكس فاجون والذي يبدو كمشهد من إحدى أفلام الخيال العلمي!

 

10- وهذه قطع من حجر العقيق المذهل والنادر!

  

  

 

11- هذه السمكة تستطيع ابتلاع أسماك أخرى تفوق حجمها عشر مرات. لكن النهاية ليست دائماً كما يُتوقع!

 

12- حسب علم الحفريات فهذا شكل تخيلي لأكبر طائر كان يعيش في عصر الديناصورات!

 

13- هذه اليرقة ذات ألوان خلابة ونمط فريد وكأنه صورة للأكوان والمجرات!

 

14- هذا الانصهار البركاني يبدو كشلال ضخم، لكن السياح لن يرغبوا في الذهاب إليه بالتأكيد!

 

15- وهذا السلطعون ذو اللون الفريد الذي يُقال أنه يحدث مرة واحدة بين 50 مليون سلطعون!

 

16- وهذه الجزيرة الاصطناعية التي تم بنائها في كاليفورنيا عام 1965.

 

17- شاهدوا معي هذا العمل الفني المذهل في متحف بيبودي إسيكس.

 

 

18- الهيكل العظمي لجمجمة خروف ذو أربعة قرون!

 

19- هذه السمكة لحمها ذو لون أزرق مذهل!

 

20- أما هذا فهو شكل جمجمة الحوت. تخيل حجمه مقارنة بالشخص الواقف بجواره!